اطباء بلا حدود

اطباء بلا حدود منتدي طبي اجتماعي ديني منه ازاي نساعد بعض ونساعد غيرنا
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 النظام الغذائي للمرأة المرضعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/سوسو
عضو ماسي


انثى
عدد الرسائل : 251
العمر : 32
العمل/الترفيه : دكتورة فى الحب
تاريخ التسجيل : 01/09/2007

مُساهمةموضوع: النظام الغذائي للمرأة المرضعة   الأربعاء سبتمبر 05, 2007 11:05 pm

النظام الغذائي للمرأةالمرضعه
لا يكاد النظام الغذائي للمرأة المرضعه يختلف عن الذي للمرأة الحامل ، كون المرضعه لا تزال تعتبر المصدر الغذائي الرئيس للطفل الرضيع
كما كانت المصدر الرئيس والوحيد للجنين من قبل.وتحتاج الأمهات الجدد تحديدا إلى مزيد من الطاقة للتعاطي مع الواجبات الجديدة المتمثلة في العناية بالطفل الرضيع ،وعليه ينبغي على الأم الحفاظ على نظام غذائي صحي مشابه لذاك الذي سارت عليه طوال فترة الحمل.
ورغم العبء الذي تبذله كثير من النساء من أجل استعادة قوامهن الذي كن يتباهين به قبل فترة الحمل ، إلا أنه لا ينبغي مطلقا اللجوء إلى برامج التخسيس لسببين رئيسيين:-

أولاهما: كي لا يبخسن الرضيع حقه في غذاءٍ متوازن
وثانيهما: أنه وكما ذكرنا فإن الأم المرضعه تحرق ما يقارب 500 سعر حراري يوميا أثناء فترة الرضاعة ، وعليه لا تحتاج لبرامج تخسيس أو برامج رياضية قاسية،

على الأقل خلال الشهور الستة الأولى بعد الولادة..وحتى بعد ذلك فإن أي برنامج تخسيسي غذائيا كان أو رياضيا ينبغي أن يخضع للمشورة الطبية بل إن بعض النساء يفقدن الوزن أكثر من المعتاد أثناء فترة الرضاعة ، وعليه يجب الحفاظ على نظام غذائي يوفر ما مجموعه 2000-2200 سعرا حراريا يوميا من مصادر غذاء صحية إضافة إلى ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي أو السباحة
وفي واقع الأمر أن جسم المرضع لا الحليب هو الذي سيتأثر سلبا إذا لجأت لبرنامج غذائي قاسي يحرمها من الغذاء الصحي الكافي، لأن العناصر الغذائية الهامة التي تتلقاها السيدة المرضع يزود بها الطفل,عبر الحليب ، وما يستخدم منه لتغذية جسم الأم هو فقط ما يزيد عن حاجة الرضيع ,وعليه فإن نوعية الحليب لا تكاد تختلف باختلاف النظام الغذائي للأم ، بيدَ أنالمتأثر الأول سلبا هو الأم عينها، ويستثنى من هذه القاعدة النظام الغذائي التخسيسي بالغ القسوة باختصار فإن كل رضيع بحاجة لأم سليمة ذات نظام غذائي صحي ومتوازن.

العادات الغذائية الضارة :-

غني عن القول ان المشروبات الكحولية ودخان التبغ ينتقل للطفل عبر الحليب ، في مجتمعاتنا :لا يوجد -نسبيا- تعاطي للكحول ولكن هنالك أمهات مدخنات ، ورغم أنه يحظر التدخين اثناء الحمل إلا أنه إذا أصرت الأم على التدخين اثناء الرضاعة ، فينبغي أن تؤخر إرضاع الطفل ساعة كاملة بعد الرضاعة.
لا يوجد ضرر مباشر للكافايين على الرضيع ، ولكن إذا لاحظت الأم علامات توتر وصعوبة في النوم عند الرضيع عليها التوقف عن تعاطي المشروبات التي تحتوي على الكافايين كالقهوة وبعض المشروبات الغازية ، أو تأجيل الرضاعة بعد تناول مشروب مشابه.


  • على الأم المرضعه شرب كميات كافية من الماء لا أقل من ليترين يوميا,وذلك لتزويد جسمها بالماء الكافي لصناعة الحليب.
  • يجب على المرضعه تناول وجبات متنوعة من الخضروات والفواكه يوميا ينصح بتناول كمية كبيرة من الكربوهيدرات المعقدة كالأرز البني والمعكرونة والخبز الأسمر والبطاطا.
  • يجب تناول كمية كافية من البروتينات غير المدهنة كصدور الدجاج واللحوم الحمراء.
  • نظرا لوجود كمية كبيرة من الكلس في حليب الأم ، يجب على الأم المرضع تناول كميات كافية من منتجات الألبان ، والخضروات الطازجة والمكسرات لتعويض أي نقص قد تتعرض له من الكلس.
  • إذا كانت المرضعه تلقت فيتامينات إضافية طوال فترة الحمل ينصح بمواصلة ذلك أثناء الرضاعة ، وبالتنسيق مع الطبيب.
  • مع أن الأطفال لا يعانون من مشكلة التحسس تجاه الأطعمة التي تتناولها الأم إلا أنه ينصح بالكف عن تناول بعد الأطعمة إذا لاحظت أعراض تهيج تطرأ على الطفل بعد تناولها لهذه الأصناف.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النظام الغذائي للمرأة المرضعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اطباء بلا حدود :: عالم حواء :: امومه وطفوله-
انتقل الى: